متعب الحربي :يكتب (الشارع الرياضي )


متعب الحربي :يكتب (الشارع الرياضي )



بقلم : متعب الحربي

كنت في السابق أعتقد بأنه لا يوجد منافس يستطيع أن ينافس شوارع حفر الباطن بسوء و كثرت المطبات و التحويلات و لكن على مايبدو أنني كنت متسرعا جدا في إعتقادي فالشارع الرياضي لوحده يحمل كل ما ذكرت سابقا و أسوأ فالمطبات فيه مدبلة و الحفر فيه سحيقه و أما التحويلات فحدث و لا حرج و تكدس القضايا فيه لا تُوصف من بليغ و لا يتحدث عنها فصيح و الضوضاء جزء أساسي منه و كل ما لا تشتيه العين رؤيته و الأذن سماعه يطل برأسه في كل مرة و في كل قضية و المحير بالأمر أنه مع كل هذا ومع أن مثل تلك الأشياء التي ذكرت و التي نسيت وتناسيت يجب مع مضي الوقت أن تختفي فحتى منافسة التقليد ” شوارع حفرالباطن ” لم يفقد الأمل من أن تصبح مثاليه فالزيارات المفاجئة كفيلة بأن تجعلها كذلك حتى و لو لمدة قصيرة ! و لكن على مايبدو أن في الشارع الرياضي متفاقمة فيه المسببات و لا تعد و كل ما عدت ظهر شيء جديد و لكن القاسم المشترك في كل مسبباته هو الجهل و الفساد فهما قد وجدا بيئة خصبة لتكاثر و التشكل وذاك يعود لأنه شارع مُشرعة كل بواباته لكل من لا عمل و لا إهتمام له حتى و إن كان ليست لديه أي كفاءة تذكر فمن ينظر نظرت سريعة سيرتد إليه النظر وهو حسير فإعلام بلا فكر و إداريين بلا دراية عن أي لائحة أو قانون و كل مشتقات الجهل الأخرى و أما القاسم الأخر ” الفساد ” فأعتقد بأن المساحة المعطاة لي من قبل الصحيفة لا تكفي لذكر كل مشتقاته وتنوعاته ، بعكس منافسه ” شوارع حفر الباطن ” فالمسبب واحد كما تعلمون ونعلم .

– الجهل راكب ثقيل أن إستقل أي عربة شل حركتها !

في الختام : الشارع الرياضي لن يزهر يوما مهما مرت السنون و ترابه ملوث بالجهل و الفساد .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*