محمد الشهري يكتب : عبث رياضي


محمد الشهري يكتب : عبث رياضي



(عبث رياضي )

من المقزز جداً أن تُجهض روح المنافسة الرياضية بين الأندية وما ذكر مؤخراً في قضية لاعب الدرعية ونادي القادسية في إتهامه للأخير بالرشوة من أجل الفوز والصعود لمصاف أندية جميل ماهو سوى قبح تم تداوله بغض النظر عن مصداقيته فتجسيد هذه الجملة وسط منافسة شريفه يشوه المعنى الحقيقي للرياضة
هناك مثل شعبي يقول ( مافيه دخان من غير نار ) وأتمنى أن لا يصيب هنا بالذات ففي مسابقات أندية الدرجة الأولى خصوصاً تم تناقل مثل هذا الحديث مسبقاً في سنوات ماضية وهذا يثير الشك فعلاً فشراء مباراة معينة يعد شراء للذمم وكسر للشرف والمصداقية ومحو لكل الأخلاقيات سواء من منظور ديني أو إنساني أو كما شئت تسميته
يجب أن يعي الجميع بأن الرياضة شريفة وبريئة من كل تلك الممارسات وأنها وجدت للتنافس الشريف وزرع القيم وغير ذلك لا يعد رياضة بل فساد بكل ما تعنيه الكلمة .
رؤساء الأندية لهم الدور الأكبر في محو هذه الظاهرة إن وجدت وعلى من ينتهجها مراجعة النفس فالباطل لا يدوم وأعمدته هشه
قال رسولنا الكريم وهو من بعث ليتمم مكارم الأخلاق ( من غشنا فليس منا) وإختزال الحديث في المعاملات فقط نقص في العقل وإحتيال على الدين


2 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    *