أشارت تقارير فرنسية، إلى أن باريس سان جيرمان يقبل مقترح برشلونة بإدراج لاعب آخر في صفقة انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا، لكنه يريد لاعبين اثنين، بالإضافة إلى مبلغ لا يقل عن 100 مليون يورو، في نقطة تعد هي محل الخلاف الرئيسي بين الناديين.

وفقاً لما ذكرته صحيفة ليكيب الفرنسية، اليوم الخميس، فإن المدير الرياضي لبي إس جي، ليوناردو، رفض تماماً فكرة إعارة المهاجم البرازيلي للبرسا، مع خيار للشراء، بعدما قدم “البلاوغرانا” هذا المقترح في اجتماع عقد في باريس.

أما مقترح الفريق الكاتالوني لشراء لاعبه السابق مقابل لاعب آخر من البرسا ومبلغ مالي، فلاقى قبولا من ليونارد لكنه وضع من ضمن الشروط، حصول نادي العاصمة الفرنسية على مبلغ يزيد عن 100 مليون يورو، من أجل شراء لاعبين قبل انتهاء الميركاتو الصيفي.

ومع الأخذ بعين الاعتبار أنه في عام 2017، دفع بي إس جي 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقد نيمار مع برشلونة، يريد النادي الفرنسي 100 مليون يورو، بالإضافة إلى لاعبين إثنين آخرين.

وبحسب الصحيفة، فإن باريس سان جيرمان يريد إثنين من بين البرازيلي فيليبي كوتينيو (27 عاماً)، والبرتغالي نيلسون ساميدو (25 عاماً)، والفرنسي عثمان ديمبلي (22 عاماً) ، لكن ليس إيفان راكيتيتش (31 عاماً)، نظراً لأن الفريق الباريسي تعاقد بالفعل مع لاعبين وسط هما السنغالي إدريسا جي، والإسباني أندير هيريرا.

وتكمن المشكلة في أن برشلونة ليس مستعداً للتنازل عن إثنين من هؤلاء اللاعبين، وبالنسبة لكوتينيو يريد البرسا في مقابل الاستغناء عنه 120 مليون يورو.

وأكثر من ذلك، لا يريد البرسا دفع 100 مليون يور، لأنه لا يملك هذا المبلغ بعد الصفقات التي أبرمها في الميركاتو الصيفي حتى الآن، لاسيما الفرنسي أنطوان غريزمان الذي دفع “البلاوغرانا”، مقابل الحصول على خدماته من أتلتيكو مدريد، 120 مليون يورو.

ومن المتوقع أن تتقدم في اجتماع اللجنة التنفيذية لاتحاد الأندية الأوروبية الذي سينعقد يومي الخميس والجمعة في ليفربول، وسيحضره رئيس بي إس جي،  ناصر الخليفي، ونظيره في البرسا، جوسيب ماريا بارتوميو.