ليفربول يستضيف آرسنال .. والسيتي يسعى لتضميد جراحه


ليفربول يستضيف آرسنال .. والسيتي يسعى لتضميد جراحه



الاندية - متابعات :

 

 

 

 

 
يواصل ليفربول، الفريق الوحيد الذي لم يهزم منذ مطلع الموسم، زحفه نحو إحراز لقبه الأول منذ عام 1990 في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، عندما يستضيف آرسنال في أبرز مواجهات الجولة العشرين.

وحقق ليفربول الفوز في 16 مباراة وتعادل في ثلاث فقط، ليؤكد بأنه مرشح بقوة لمعانقة اللقب الغائب عن خزائنه منذ نحو ثلاثة عقود.
وبنتائج الجولة التاسعة عشرة، ابتعد ليفربول (51 نقطة) في الصدارة بفارق ست نقاط عن توتنهام هوتسبر الذي انتزع المركز الثاني من حامل اللقب مانشستر سيتي، بعد تلقي الأخير خسارة ثانية توالياً، وثالثة في آخر أربع مباريات في الدوري الممتاز.
ويخوض ليفربول مباراة آرسنال اليوم السبت على ملعبه آنفيلد، قبل أن يحل ضيفاً على مانشستر سيتي في 3 يناير (كانون الثاني)، في قمة الجولة الحادية والعشرين، والتي قد تؤثر نتيجتها بشكل كبير في مسار الدوري.
وكان آرسنال من الفرق القليلة التي انتزعت التعادل (1-1) من ليفربول هذا الموسم، ويستطيع الاعتماد على هدافين من الطراز الرفيع هما الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ متصدر ترتيب الهدافين مع 13 هدفاً والفرنسي ألكسندر لاكازيت الذي سجل ستة أهداف في الدوري هذا الموسم.
ويعول ليفربول بشكل أساسي على الهداف وأفضل لاعب في الموسم الماضي المصري محمد صلاح، والذي يمارس في هذه المرحلة من الموسم هوايته التهديفية بشكل ممتاز مع 12 هدفاً في 19 مباراة.
أما آرسنال بقيادة المدرب الإسباني أوناي إيمري، فيحتل المركز الخامس في الترتيب، ويسعى الى تحقيق فوزه الثاني في آخر ثلاث مباريات.
ويسعى مانشستر سيتي إلى تضميد جراحه بعد الهزائم الثلاث التي تعرض لها في آخر أربع مباريات.
وسقط فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا أمام مضيفه تشلسي (0-2) في الجولة السادسة عشرة، قبل أن يتلقى هزيمتين متتاليتين أمام ضيفه كريستال بالاس (2-3) ومضيفه ليستر سيتي (1-2).
ويحل سيتي الذي كان متصدراً حتى انطلاق الجولة السادسة عشرة، ضيفاً السبت على ساوثمبتون.
وفي حين كان توتنهام خارج دائرة المرشحين البارزين في مطلع الموسم، إلا أن الفريق اللندني بقيادة مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، دخل دائرة الصراع بقوة بعدما سجل 11 هدفاً في المباراتين الأخيرتين، بفوزه على مضيفه إيفرتون 6-2 وعلى بورنموث 5-0 في ويمبلي.
ويستضيف توتنهام ولفرهامبتون وهو يسعى لمواصلة الضغط على ليفربول.
إلى ذلك، سيكون مانشستر يونايتد أمام فرصة مواصلة النتائج الإيجابية التي يحققها منذ تولي مهاجمه السابق النروجي أولي غونار سولشار تدريبه خلفاً للبرتغالي جوزيه مورينيو.
ويستضيف يونايتد سادس الترتيب على ملعب أولد ترافود، بورنموث الثاني عشر، ساعياً لتحقيق فوزه الثالث توالياً في ثالث مباراة بقيادة سولسكاير.
وعاد الفريق بقيادة المهاجم النروجي السابق، بفوز ساحق من ملعب كارديف سيتي 5-1، قبل ان يتغلب على هادرسفيلد 3-1 الأربعاء.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي برايتون مع إيفرتون، ليستر سيتي مع كارديف سيتي، وفولهام مع هادرسفيلد، واتفورد مع نيوكاسل، كريستال بالاس مع تشيلسي وبيرنلي مع وست هام.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com