علا الفارس … تكسب الرهان


علا الفارس … تكسب الرهان



في الإعلام الحديث أسماء ، قدمت مثال للوجه المضي والإعلامي المميز ، كوادر لها الفضل في شد المتابع لها واقترابه من المادة الإعلامية المقدمه ، هناك نجوم للشاشة سطروا أروع مثال للنجاح والرقي في الطرح  واحترام المتابع ، في زمن أخفى الكثير من أبناء الإعلام انتمائتهم ، وميولهم وحتى آرائهم ، لكي يصف المشاهد ويشهد لهم بالحياد ، الذي يعتقد البعض أنه لا يحصل إلا بإخفاء كل الانتمائات ، وأنا أعتقد أن هذا التصور أمر خاطئ من وجهة نظري ، فإظهار الانتماء لا يلغي الحياد في الطرح ، وأنماء هي تعود للإعلامي ومصداقيتة واحترامة للمتابع الذي أصبح مثقف جدا ومطلع ويميز ما حوله بفضل الانفتاح الهائل لوسائل المعرفة ، هناك عدة أمثله على ما أقول لعل ابرزها “علا الفارس” مقدمة برامج في قناة (mbc) في مستوى كرة القدم في الوسط الأكثر تأثيرا في المملكة كشفت عن  انتمائها وعشقها لنادي النصر رغم هذا لم تخسر احترام المتابع على مستوى كافة النطاقات الجماهيريه الآخرى ، بل ما يزال رصيدها في إعداد المعجبين والمتابعين في تزايد بفضل الكم المهني الكبير الذي تتميز به ، متماشا مع احترامها للمتابع ومصداقيتها في الطرح وإلحياد فيما تقدم ذلك الذي جعلها تكون من الأسماء الأكثر تمييز في سماء المبدعين في الوطن العربي الكبير ، مما أوصلها لتكون مثالا حي على النجاح (أنثى) تكسب السباق فيما خسر العديد من (الرجال) كسب احترم المتابع

بقلم / حسين أحمد السيد


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com