التأخر في البنية التحتية للمونديال يثير غضب بوتين


التأخر في البنية التحتية للمونديال يثير غضب بوتين



اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه من “غير المقبول” التأخير الحالي في تشييد البنية التحتية للمنشآت الرياضية والنقل الخاصة باستضافة كأس العالم 2018 المقبل الذي تستضيفه بلاده.

وقال بوتين اليوم الثلاثاء: “القضية الأكثر إلحاحا حاليا هي إعداد البنية التحتية. وكي نبدأ، فإن التأخيرات الحالية في البنية التحتية من أجل المونديال غير مقبولة”.

وأقر الرئيس الروسي أنه أشرف اليوم على نماذج البنية التحتية مع حكام الأقاليم التي تتواجد بها المدن الـ11 التي ستكون مقار خلال البطولة العالمية.

وأضاف: “عموما، كل شيء مرض جدا، ولكن في كل الأحوال هناك بعض التأخيرات”، موجها نداء لحكام الأقاليم بعدم التراخي واعتقاد أن كل شيء أصبح جاهزا.

ومن جانبه، أكد نائب رئيس الوزراء ورئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، فيتالي موتكو، أن التأخيرات “ليست حرجة”.

وكانت السلطات الروسية قد بررت تلك التأخيرات بالمتطلبات الجديدة للفيفا والعوامل المناخية وتعقيد المشروع، ولكن الصحافة تتحدث بشكل مباشر عن “إهمال” لأن مهلة التسليم في ديسمبر/كانون أول من العام الجاري، أي بعد حوالي شهرين.

ويضاف لما سبق، مشكلات المواصلات، لأنه بخلاف المدن الأخرى فإن المطار يقع بعيدا عن المدينة (سامارا).

وأمر الرئيس بوتين بمراجعة خطة استخدام البنية التحتية الرياضية بعد المونديال، مع الأخذ في الاعتبار الخبرة التي اكتسبتها السلطات الروسية من تنظيم دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في مدينة سوتشي، مشددا على أن كمية التذاكر الاقتصادية يجب أن تكون بـ”أكثر عدد ممكن”.

ووفقا لمعظم الخبراء، فإن روسيا تتجه للمنعطف الأخير من الأعمال التحضيرية للمونديال وقد تعلمت الدروس من الأخطاء التي ارتكبتها البرازيل، حيث أصبحت 5 ملاعب جاهزة تماما الآن.

يذكر أن الموعد النهائي لافتتاح الاستادات في مايو/آيار المقبل، حيث تريد الفيفا أن تستضيف هذه الملاعب عدة مباريات من الدوري الروسي وبعض الوديات قبل بداية كأس العالم، حيث سيقام بالفعل نهائي كأس روسيا لكرة القدم في التاسع من نفس الشهر على ملعب مدينة فولجوجراد.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com