علي المالكي يكتب ( طموح الاهلاويين وعقدة اسيا )


علي المالكي يكتب ( طموح الاهلاويين وعقدة اسيا )



الكاتب - علي المالكي

 

 

 

المتأمل في مسيرة الاهلي السعودي هذا الموسم يلحظ اختلافا كبيرا في المستوى التكتيكي والانضباطي للفريق مابين الصعود والنزول .

الاهلي الراقي او كما يلقبه محبوه بالملكي ليس هو الاهلي الذي ظهر في العام الماضي بعنفوانه وشموخه وتألقه حتى كسب الثلاثية المميزة بطولة الدوري والكاس وكأس السوبر.

الاهلي كان يسير بعزة ملك وشموخ بطل في ظل الدعم اللامحدود من رمزه الخالد سمو الامير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود الذي لم يألو جهدا في تقديم الدعم المالي ليبقى الاهلي بطلا كعادته الا ان هناااك بوادر خلاف او اختلاف عصفت بمسيرة الفريق بعد رحيل الادارة السابقة و جعلت منه حملا وديعا يسقط حتى امام ابسط فرق الدوري وأقلها دعما وإنجازا .

فقد بطولتين كانت بين يديه كاس ولي العهد بخروجه غير المتوقع من منافسه التقليدي نادي الاتحاد السعودي في دور الأربعة . وابتعاده عن المنافسة على بطولة الدوري لتلقيه خمس هزائم وتعادل واحد أفقدته عدد كبير من النقاط وبالتالي العودة الى المركز الرابع . في ظل هذا التراجع المخيف يحتاج النادي الملكي الى وقفة محبيه من ادارة وجهاز فني ولاعبين ومن خلفهم الجماهير العاشقة لهذا الكيان للعودة به الى منصات التتويج بدءا من كاس الملك وبطولة الاندية الآسيوية والتي استهلها في اول لقاء له من مشواره الآسيوي بفوز غير مقنع على فريق بنيودكور الأوزبكي بملعب الجوهرة بجده بهدفين لصفر وكادت أن تنتهي هذه النتيجة بالتعادل على اقل تقدير لولا شموخ الحارس المتألق ياسر المسيليم وانقاذه لمرمى الاهلي من اهداف كانت محققه مما يدل على ان الاهلي ليس كما يرغب عشاقه بهذا المستوى المتواضع والمخيب للامال خاصة في وسط الفريق الذي ظل يعاني طيلة دقائق المباراة من عدم ترابط المحاور مع بعضهم ببقية مراكز الفريق لذلك وجب على النادي الاهلي ومسؤوليه ان يركزوا على هذه البطولة ويبذلوا الغالي والرخيص في سبيل تحقيقها نظرا لتكامل الفريق ماليا وعناصريا .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com